الإهمال الطبي في أداء أو تحليل مسح أعضاء الجنين (סקירת מערכות)

חייגו לייעוץ אישי: 054-5817437

פני/ה לקבלת סיוע:
الاسم الأول
هاتف
إرسال

الإهمال الطبي في أداء أو تحليل مسح أعضاء الجنين (סקירת מערכות)


דרגו אותנו:
| דירוגך () בוצע בהצלחה
 () דירוגים | דירוג ממוצע ()
stars - based on reviews

Hebrew

التشخيص الدقيق لأعضاء الجنين في مسح الأعضاء (סקירת מערכות) هو ليس فقط جزءا هاما من الفحوصات الروتينية الرئيسية الخاصة بكل حمل، بل له  تأثير حقيقي ومصيري على حياة الجنين ووالديه.

الإهمال في إجراء مسح الأعضاء يقرر مستقبل ومصير حياة الجنين, في حالة وُلد الجنين بعيوب خلقية لم تكشف في الفحص, فذالك يضر في أدائه الوظائفي المستقبلي وقد يضطر هو ووالديه مواجهة المعاناة التي لا تطاق في بعض الأحيان – وذالك لمدى الحياة.

على ضوء أهمية الفحص والمهنية المتوقعة من الطبيب المسئول عنها، يتم تنفيذ مسح أعضاء الجنين باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية (אולטרסאונד) المصمم لتشخيص التشوهات والأمراض في الجنين قبل الولادة.

يقوم الجهاز بإنشاء تصوير الجنين باستخدام الموجات الصوتية مع موجات عالية التردد المرسله إلى أعضاء جسم الجنين.عودة هذه الترددات إلى الجهاز يخلق صورة ثابتة أو متحركة لمبنى الفراغات وأنسجة الجنين.

يوجد في إسرائيل اختبارين للموجات فوق الصوتية (אולטרסאונד) لمسح أعضاء الجنين-  رصد مبكر لأعضاء الجنين لفحص أعضائه بشكل أساسي ، ومسح الأعضاء المتأخر, يكون أكثر تفصيلا" ويقام به  في مرحله متأخرة من الحمل (الأسبوع 22-24).

المسح المبكر لأعضاء الجنين الذي يجرى في معاهد الصحة العامة ويشمل مسح للجمجمة وفجوات الدماغ, العمود الفقري, أربع دوائر القلب, المعدة, الكلى والمثانة ومنطقة ربط الحبل السري في جدار البطن. نظرا لذلك، فإن نقطة الانطلاق للرعاية الصحية العامة هو ان تشخيص قسم من أعضاء الجنين في المسح المبكر لا يعتبر إهمال طبي

في مسح الأعضاء الموسع للجنين، تُفحص أعضاء إضافية  مثل الوجه, القلب, الدماغ والأطراف.

هنالك ادعاءان مركزيان يطرحان في دعاوى التعويض لحالات الإهمال في أداء مسح أعضاء الجنين هما: عدم تشخيص تشوهات معينه للجنين والخطأ في قياسات الجنين.

دعاوى قضائية نوقشت  بسبب عدم تشخيص تشوهات تشمل دعاوى على أساس عدم الكشف عن تشوهات في الهيكل العظمي (نقص في عظام الأطراف أو أطفال  ولدوا مع إصابات في أطرافهم)، فشل في تشخيص أكياس سوائل في دماغ الجنين والذي أدى إلى ولادة الأطفال مع ضرر في الدماغ, وتشخيص خاطئ في العمود الفقري حيث إن العمود الفقري ليس متكون بشكل كامل - نقص يسبب إعاقة حركية شديدة.

مجموعة أخرى من الدعاوى القضائية المقدمة نتيجة لعدم كشف التشوهات هي المتعلقة في العيوب الوراثية التي لم تشخص مثل متلازمة نونان (תסמונת נונאן). المصاحبة لإصابات في القلب وزوائد  جلديه في منطقة الرقبة.

الدعاوى القضائية التي قدمت على أساس خطأ  في القياسات الحيوية للجنين  تقسم إلى حالات التي ارتكب فيها خطأ في تقدير وزن الجنين مما سبب  خيار خاطئ في طريقة الولادة (ولادة مهبلية بدلا من ولادة قيصرية),  مما تسبب في عسر ولادة الكتفين (وضع يحدث بعد خروج الرأس تبقى الكتفان عالقتان في قناة الولادة). مصدر الخطأ هو تقييم وزن الجنين بأقل من وزنه في الواقع.

الدعاوى الأخرى في هذه ألمجموعه تم تقديمها  في الحالات التي لم يشخص تخلف في نمو الجنين داخل الرحم والذي يثير الشك لحدوث عاهات عقلية وحركية  للجنين عندما يولد.


תאריך: 11/07/2013 12:35